آفاق الإبداع
اهلاً و سهلاً بكـ/ـي عزيز/تي الزائر/ة

نتمنى لكـ/ـي زيارة ممتعة و سعيدة جداً

ونتشرف بان تكونـ/ـي من احد افراد اسرتنا

مح تحياتي / مديرة المنتدى
آفاق الإبداع
اهلاً و سهلاً بكـ/ـي عزيز/تي الزائر/ة

نتمنى لكـ/ـي زيارة ممتعة و سعيدة جداً

ونتشرف بان تكونـ/ـي من احد افراد اسرتنا

مح تحياتي / مديرة المنتدى
آفاق الإبداع
Would you like to react to this message? Create an account in a few clicks or log in to continue.

آفاق الإبداع

لكل المبدعين المميزيين ( نورتنا يا ผู้มาเยือน )
 
บ้านالبوابةสมัครสมาชิก(Register)เข้าสู่ระบบ(Log in)
اهلاً و سهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى لك جولة ممتعة معنا.. اذا احببت ان تسجل فيسرنا كثيراً و اذا كنت عضواً هنا فيشرفنا دخولك كثيراً مع تحياتنا الإدارة
مرحباً بك ผู้มาเยือน في منتدى آفاق الإبداع
سجلوا معنا http://jihad.forumarabia.com/

 

 للحظة ينتابني القلقُ والخوف ُ من تِلك الأيام القادمة

Go down 
ผู้ตั้งข้อความ
والله وحشتيني زمانك s
| الإدارة العُليا |
| الإدارة العُليا |



مًسٌّآهٍمًآتّْيَ : 13
نْقٌآطُيَ : 13
تّْـقٌـيَـيَـمًـآتّْيَ : 0
تّْآرٍيَخٌ تّْسٌّجًيَليَ : 12/11/2012
عًمًرٍيَ : 27 مًوّْقٍعِ : بوسعادي

للحظة ينتابني القلقُ والخوف ُ من تِلك الأيام القادمة  Empty
ตั้งหัวข้อเรื่อง: للحظة ينتابني القلقُ والخوف ُ من تِلك الأيام القادمة    للحظة ينتابني القلقُ والخوف ُ من تِلك الأيام القادمة  I_icon_minitimeTue Nov 13, 2012 9:36 pm

للحظة
ينتابني القلقُ والخوف ُ من تِلك الأيام القادمة وما سيحملهُ الزمن معَهُ ؛
ترّقب وصمتٌ يحيط بـِ من كُلِ الجوانب وأطرافي تبدو مشلولة وغي
ر
قادرة
على تغيير ما قد يأتي والذي قلبَ الوِجهة لمسارٍ آخرٍ ! أبدو ضعيفاً غير
قادراً على الصُمود " ما الذي حلّ بِك " إنهارت قِواي وتوقفت كُرياتُ الدمِ
من الدوران ، توقفـت سفينة أفكاري من الإبحار ببحار العالم القادم والجديد
،ما أملتهُ ما تمنيتهُ كلّ ما حلمتُ بهِ تبخّر ؛ نعم تبخرّ ! ما العمل كيف
أتصرّف كيف أمشي وأخطو خطوّاتي التائهة وأجمع قواي المُنهارة !


جثة
هامـدة أمام الملئ وكنتُ قبلاً ابدو ملكاً أمشي بثباث وهِمّة وقُوّة
جعلتني أتحكُم وأخذُ زِمام المبادرّة للبَحثِ عن ما ينفعُ سنوات قادمة إن
كان للعُمرِ بقيّة ! هي حِكاية أبنٍ وطفلٍ مليئ بالأحلام والآماني ..كان
كلما صعد لتلال الشوقِ يرى قوافل تأتي بأخبارٍ سارّة فـ أبشر خيراً وأرتسمت
على مُحياهُ الإرتياحيّة والطمئنينة .. فجأة وجدَ نفسهُ غير قادراً على
الصعود لتلك التلّة ومراقبة قوافل الزمن .. لخوفهِ من أنباءٍ أليمة وهو
نفسهُ لم يكن ليراها يوماً ولم يفكر بها لوهلة ..


إنتهت
الأحلام وتوقف العداد لحين الإستعداد لصافرة بداية آخرى قد تأتي او لا
تأتي وغالباً لن يكون بكامل الإستعداد لها .. فالطموح إنتهى بحدود سماعِ
خبر وفاة أمهِ ! فمن يفكر ُ بِمستقبلهِ ومن تضعُ ظهرها سُلماً ليصعدَ
الأبنُ درجات لم تعد ومن تضحي بالغالي والنفيس من أجل مُستقبل إبنها إنسحبت
من الدُنيا ولكن قلبُها مع أبنها .. ليحقق حُلمهُ وحُلمَها ؛ الإبنُ عاجز
لدرجة لم تتصوّرها الأم يوماً ولا أقاربهُ ، الشُحنة المعنوّيـة ، القوّة
التي تُآخذُ مِنها لن تكون هناك شخصيّة لتعطي ما تُعطيه الأمُ لإبنها ..!

هي لحظة قد تأتي لأي واحدٍ منّا قد يبدو بتلك الهيئة التي بدوتُ بها او أسوأ ..


ขึ้นไปข้างบน Go down
 
للحظة ينتابني القلقُ والخوف ُ من تِلك الأيام القادمة
ขึ้นไปข้างบน 
หน้า 1 จาก 1

Permissions in this forum:คุณไม่สามารถพิมพ์ตอบ
آفاق الإبداع :: ● قسم الـأداب ● :: ● الشعر و القصائد ●-
ไปที่: